الخميس، مايو 29، 2008

وردة وسط الشوك


السلام عليكم ورحمة الله

اولا هناك تدوينة رائعة في القوارير استكمالا لموضوع كنت قد بدأته

ادعوكم للمشاركة وابداء ارائكم فيه لسة برضه لازم اننضرب

===================

هن ثلاث اخوات من اب وام واحد اكبرهم وردة صاحبة القصة وكان عمرها وققتها عشر سنوات واصغرهن كان عمرها ما يقارب الثلاث اعوام

ولهن 4 اخوة ذكور من الاب وهم كبار لهم عائلات

جاءت بهن الام بعد وفاة ابيهن فهي لا تقوى على تربيتهن بمفردها خاصة وهي كبيرة في العمر ومريضة

وتركتهن لاخواتهن الذكور ،تركت الصغيرة للاخ الكبير احمد الذي كان يعمل ضابط في الجيش وكان لا ينجب وتحاول زوجته الانجاب بالعمليات والعلاج وقد كانت تسيء معاملة الصغيرة للاسف، وتركت الوسطى للاخ الصغير وكانت احسن حالا من الصغرى، وتركت وردة للاخ الاوسط والذي كان مسافرا لاحدى الدول العربية فاخذتها زوجته والتي كانت تعيش مع امها واتخذتها كالخادمة وكانت الفتاة لا تتذمر فكانت تذهب ايضا للمدرسة ولكنها لا تتقدم فيها

ولم تكن سعيدة بسبب سوء معاملتها من قبل الجميع حتى الجيران

خاصة وان هناك من هم في نفس عمرها لكن لم تتأقلم معهم وكانوا لا يلعبوا معها للكنتها الغريبة عليهم وربما لبعض من قذارة المنظر من حيث النظافة الشخصية فهم اطفال

المهم من كثرة الاهانات والضرب المبرح من هنا وهناك قررت الطفلة ان تضع نهاية لذلك

فقد حنت لدفء حضن امها خصوصا مع حرمانها من روءية امها فقد شرط اخوتها الذكور على الام ان لا تأتي لزيارتهن ابدا وان تنساهن

وللاسف وافقت فهي لا تملك حتى قوت يومها هي، قررت وردة الهرب لمنزل قريب لأناس اثرياء ظنا منها انهم سيوصلوها لهذا الحضن الدافيء لكنهم للاسف خافوا من المسئولية ، فأطعموها وقاموا بأرجاعها لاهلها مشددين على حسن التعامل معها

ولان الاخ المسئول عنها مسافر ارسلت زوجته لاخيه احمد الضابط في الجيش

ليرى ماذا سيفعل معها

وما ان سمع حتى انهال على وردة ركلا وضربا وقام بربطها بالحبال فقيد يديها وارجلها ورماها على باب الحمام لاكثر من يوم وشدد على عدم فكها او اطعامها

ومن كثرة اشفاقي عليها ذهبت بحجة لاراها ورأيتها تطلب ان تدخل الحمام لتقضي حاجتها ووجدت زوجة اخيها تحاول فك الحبل قليلا بما يسمح لها بذلك فوجدتها تصرخ من الالم وترقرقت الدموع في عيني ولكني انا الاخرى كنت طفلة في الحادية عشرة من عمري وقتها ، وذهبت باكية لاخي الكبير وقد اشفق على الصغيرة وهم ليفكها بنفسه فأتت قريبة لها تنهره وتتعلل بانهم اخواتها [وانت مالك انت يعني]حتى انه هدد بابلاغ الشرطة فما كان الا ان اتصلوا باحمد فأتى وفكها لكن كان الحبل قد ترك أثرا في جلدها وفي نفسها لا شك

ولم يمر الكثير على ذلك اظن عامان او اقل حتى حدث لاحمد حادث اليم خرج منه بشلل نصفي وعكازين للحمام وكرسي متحرك للابد

والان وردة متزوجة ولها ابناء وتحيا حياة سعيدة هانئة مع اولادها وزوجها واستلقت في حضنها الدافيء مرة اخرى

كلما اتذكرها تلك الفتاة السمراء الصعيدية واتذكر ما عانته الصغيرة بسبب فقر امها وعجزها عن توفير حياة لها مع بناتها واتذكر تنصل الاخوة من المسئولية تجاه الصغيرات فقد كان من الممكن توفير حياة لهن مع امهن بمبلغ زهيد شهري

لكن كرههم لزوجة ابيهم لعب دورا كبيراوغياب الدين لعب دورا اكبر

لكن ترى هل حصد احمد ثمار دعوات وردة عليه عندما شل حركتها ورماها بدون طعام او ماء امام الحمام بما حدث له؟؟؟؟؟ ام ان هناك المزيد في انتظاره؟؟؟ام انه تاب واناب ؟؟؟؟

اتمنى ان يكون تاب واناب


القصة حقيقية مع تغيير في الاسماء

تحياتي

هناك 68 تعليقًا:

د/أبويحيى وادم يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين
سبحان الله مافعل يفعل ولو بعد حين
وكما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم
(أتق دعوة المظلوم فليس بينها وبين الله حجاب)
نسال الله العفو والعافية أما بخصوص ماسوف يحدث فالحقيقة لست اعلم ولا اعتقد أن احد يستطيع ان يخمن لانها فى علم الغيب
جزيتم خيرا اختنا على هذه القصة وعلى مافيها من عبرات لمن كان له عقل أو القى السمع وهو شهيد
والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

واحدة مفروسة يقول...

ياما فى الحياة قصص تبكيكى
و ديه واحده منهم
بس أكيد اللى حصلها ترك اثر كببير فى نفسها
و أكيد الاخ أحمد ده انتقام ربنا منه فى الدنيا ...بس هل هو استوعب الدرس؟

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

ومن كثرة اشفاقي عليها ذهبت بحجة لاراها ورأيتها تطلب ان تدخل الحمام لتقضي حاجتها ووجدت زوجة اخيها تحاول فك الحبل قليلا بما يسمح لها بذلك فوجدتها تصرخ من الالم وترقرقت الدموع في عيني ولكني انا الاخرى كنت طفلة في الحادية عشرة من عمري وقتها ، وذهبت باكية لاخي الكبير وقد اشفق على الصغيرة وهم ليفكها بنفسه فأتت قريبة لها تنهره وتتعلل بانهم اخواتها [وانت مالك انت يعني]حتى انه هدد بابلاغ الشرطة فما كان الا ان اتصلوا باحمد فأتى وفكها لكن كان الحبل قد ترك أثرا في جلدها وفي نفسها

-----------------------------

ياة على الالم...وبتقولى انى انا الى مش بحط لابطال قصصى نهاية سعيدة...

اية دة بجد...القصة جميلة جدا ومؤملمة جداا بجد ربنا يعفى عنة ويغفرلة ويرحمة ويرحمها يارب...بجد القصة مؤثرة جدا

واسلوبك القصصى ماهر ...

بحق ارفع لكى القبعة احتراما

أبوعمر يقول...

حتى لو أن وردة لم تدعو على أخيها
فهذا جزاء ما صنع
فالظلم ظلمات يوم القيامة
وأشد الظلم ما يقع من الأهل
لذا قال الشاعر

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة
على النفس من وقع الحسام المهند

وقال النبي صلى الله عليه وسلم كفى بالمرء اثماً أن يضيع من يعول

نسأل الله أن يحفظ بيوت المسلمين وأن يردنا إلى دينه ردا جميلاً

وبارك الله فيكم أختنا الفاضلة

عمر المصرى يقول...

السلام عليكم
لا حول ولا قوة إلا بالله
إنا لله وإنا إليه راجعون
غابت الضمائر وغابت الأدمية لدى الناس
اللهم ردنا إلى دينك مردا جميلا
أحزنتى قلوبنا أختى الفاضلة
اللهم كن لعبادك المستضعفين

أم أحمد المصرية يقول...

حبيبتي عاشقة النقاب
اولا وحشتيني و جيت جري ازورك اول ما الاولاد خلصوا امتحان
ثانيا وجعت قلبي بهذه القصة مع يقيني ان الحياة للأسف فيها ما هو أشد ربنا يقينا و يقي أولادنا و المسلمين شر السوء
في انتظار زيارتك و سماع رأيك في جديدمدونتي

امل يقول...

السلام عليكم
سبحان الله دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب لقد عوض الله عليها واعطى اخاها ما يستحقه ربنا يكفيناشرالظلم

فاتيما يقول...

أحيانا الواقع المؤلم يستدعى فينا أسوأ صفاتنا كوحوش لا بنى آدمين ....
كان من المفروض أن يحنو عليها كأب
لكنه كان أنانى و مخه أصغر من مخها
ربنا اكيد بيديله ما يستحقه من نصيب فى هذه الدنيا و متعلميش ما يمكن ربنا بيحبه و عاوزه يخلص عقابه فى الدنيا عشان ياخده طاهر من الذنوب ...
و وردة صاحبة قصتك أنا ممكن اخمن إنها على قد ما الحادثة دى سايبة ذكرى مؤلمة فى نفسها بس متهيألى بعد ما شافت عذاب المرض و تأثيره على اخوها اللى كان فى يوم بجبروت الوحوش ...
صدقينى من جواها هتسامحه و ساعات تدعيله يخفف ألمه ربنا لأنها داقت طعم الالم و عندها اطفال تتمنى يتعلموا الرحمة
أتمنى ذلك و الله أعلم ما فى القلوب
القصة دى فيها عبر كتير
بس ربنا يعين الواحد على إنه يستوعب الحكمة أثناء الأزمة و يكون قدها
تحياتى يا ستى

صاحب المضيفة يقول...

وكم في الدنيا من امثال هذه الوقائع


يارب من علينا بفضلك ورحمتك


تحياتي

باب النجار يقول...

كثيرة هى قصص الظلم والظلمة والمظلومين
لكن هل يتعظ الظالمون ؟؟
ام ان الشيطان يعمى قلوبهم قبل ابصارهم
اللهم ارحمنا بما ترحم به عبادك الصالحين
فعلا وجعتى قلبى

النجم القادم يقول...

ايه التراجيدية دى

لالالالالالالالالالالالالالالالا

احنا فى مذاكرة ومش فاضين نعيط

ro7 يقول...

ان مع العسر يسرا

وجهة نظري يقول...

هوا في حاجه ممكن تكون كده؟؟ دي ولا قصة الساحره الشريره في سندريل :)

إيه بجد العنف الغريب دا، وإزاي أي حد ممكن يكون كده علي أي حد، فما بالك بلحمه ودمه؟

بس عادي جدا إن الجزاء بيكزن من جنس العمل. وعلي فكره، إلي بيعمل أي ظلم لازم يرجعله في حياته، ودا حصل قدامي في أمثله كتير حقيقيه. صدقيني مفيش حد بيفلت كده ويفتكر نفسه كسب ... إلي بيسرق وإلي بيظلم وإلي ماله حرام وإلي بيعذب الناس .... جاياله جاياله، في ماله أو أولاده أو عرضه، هو بس بيبقي ناسي ساعتها ليه المصيبه دي حصلتله، ويقعد يقول: ليه يا ربي بتعمل فيا كده، ليه تظلمني؟ وناسي إنه ظلم ناس قبل كده، سواء دعوا عليه أو مدعوش، عدل الله لازم يتنفذ. والله شفتها بعيني اكتر من مره، ثروات بتضيع واولاد بيتشردوا وامراض غريبه بتيجي.... اللهم إحفظنا.

تحياتي ليكي

جني يقول...

الأخت الفاضلة
السلام عليكم
لقد لخصتي هذا الحادث بـعبارة
وغياب الدين لعب دورا اكبر ..
هؤلاء الأخوة وزوجاتهم لو يفهمون دينهم لما فعلوا ذلك ..
فمن يفرط في الجنة ومجاورة الرسول صلى الله عليه وسلم إذا كفل اليتيم ومسح على رأسه - فما بال إذا كان اليتيم أخوه أو أخته - فقد فاته فهم اسلامنا الجميل وأخلاقه السامية
تحياتي
said

صيد الخاطر يقول...

والله يااختي كم في الدنيا من وردة واخواتها
لهم الله

تعرفي
أول حديث حفظته لي امي رعاها الله
" أنا الرحمن خلقت الرحم وجعلت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته "

يكفيكي آخر كلمتين
ومن قطعها .. قطعته

بعد كل ده مش عاوزه يحصل فيه كده

_**( قلب الأسد )**_ يقول...

يابن أدم افعل ما شئت فكما تدين تدان
جذاكم الله خيرا اختى على هذة التذكرة
تقبلى تحياتى

الفاتح الجعفري يقول...

لاحول ولاقوة الابالله
والله ظننت في اول الامر انها قصة من وحي الخيال
والله اسمع عن قصص اتعجب كل العجب ان ابطالها من البشر ,حتما ليسوا بشر ولا اقول وحوش لربما ظلمنا الوحوش
ما ذنب الطفلة حتي تلقي كل هذا من اناس المفروض ان يكونوا احن القلوب عليها والله لربما ونحن نسير في الشوارع وجدنا اطفال من هؤلاء المشردين رق قلوبنا لهم وتمنينا ان نفعل لهم شيء مابالك بالاهل والاقارب
وكما قال رسول الله صلي الله عليه وسلم
"الظلم ظلمات يوم القيامة"
اتمني من الله ان يكون قد تاب هذا الرجل ايضا ,ولكن اظن ان توبته مرهونه بأن تعفوا عنه هذه المراة وتسامحه علي مافعله
وجزاكم الله كل خير اختنا الفاضلة

نور يقول...

سبحان الله

الديان لا ينسى

كما تدين تدان

أتعجب كثيراً لأناس نزعت الرحمة من قلوبهم لأقرب الناس لهم

اللهم احفظنا من موت القلوب

دمتي بخير اختاه

HERO يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله
فعلا حاجات ولا الافلام وربنا ينتقم من الظالم والمفتري
ولسة هيشوف في حياته كمان وكمان علشان ربنا ميرضاش بالظلم
واهو جزاه باعماله وجاله شلل
وجزا البنت بصبرها ورزقها بالحضن الدافئ

تحياتي

Ema يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله..
أختي جعلتني أبكي..فأنا كلما أسمع عن هذه المآسي أجد نفسي أبكي..ويزداد عزمي على حلمي بعمل مركز كبير لأطفال الشوارع ومثل هذه الحالات...أرجو من الله أن يساعدني على ذلك
أسلوبك وصل المأساه...أحييك.
أهديتك تاجا في مدونتي فارجو تقبله..
تحياتي

الربان يقول...

تحياتي

صدقا هذه القصة عكرت دمي...لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم...
الي هذا الحد ماتت الاخوة و النخوة...

عموما ما اثلج صدري ان وردة اصبحت الان سعيدة...ولن الله عوضها خيرا...

و بالرغم من قسوة ما صنع اخيها...فانني ادعو الله له بالشفاء
وان يغفر له ما قد سلف.....

تحياتي و تقديري

son's egypt يقول...

اسلام عليكم
كما تدين تدان
كما فعلت باخوتك فعل الله بك الشلل
لما للا نتقي الله في اخواتنا وانفسنا
اليس هذه باختك
هل اتعظ الان مما فعل وندم عليه اما ماذا فعل؟

عمرو سلامة يقول...

ممكن اقول اتاثرت .. وممكن اقول مش عرفت انام وافكر فى ورده .. وممكن حاجات كتير اوى حصلتلى لما قريت القصه ...
مش عارف اقول ايه ؟
والله ما عارف اقول ايه ...
سبينى اكمل تفكير او اكمل عياط .. بجد والله ما قادر انام .. وكما تدين تدان

سبهللة عالاخر يقول...

ثلاث مواضيع جديدة
كتبتهم فى مدوناتى الثلاث
سبهللة وإسلاميات وباب النجار
رأيك يهمنى اختى العزيزة

مشتاق لله يقول...

لاحول ولاقوة الا بالله اللهم اطرح الرحمة بين قلوب عبادك

اوعى تفكر يقول...

يااااااااااااه
هو فى ناس فى الدنيا دى بالشكل ده
ايه ده
حسبى الله ونعم الوكيل
اهو ربنا وراه الظالم
لاحول ولاقوة الا بالله
القصه دى مؤثره جدا
ومبكيه جدا

HERO يقول...

شوفي سبحان الله فعلا ربنا بيجازي كل واحد على قد عمله وازاي جزا البنت خير بصبرها وعوضها بواحد ياخدها في حضنه وازاي جزا اخوها بالشلل جزاء للي عمله في اخته
والمغفرة دي من اعظم صفات الله ومحدش يعرف دي الا الله وربنا يهديه ويغفر ليه

تحياتي

ayman badr يقول...

قصة مؤثرة جدا مليانة عبر والم وقلق
ربنا يحفظك

أحمد كمال يقول...

أسأل الله أن يكون أحمد تاب و أناب ، و أن يكون عقابه في الدنيا كفارة لذنوبه تقيه عذاب الله في الآخرة .

nonoymm يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا على تفاعلكم ودعواتكم جميعا
واسال الله العلي العظيم معكم ان يكون ما حدث لاحمد يكون كفارة له في الدنيا واتمنى يكون تاب ولو اني اصدق اخي الجعفري في القول ان توبته لعلها معلقة بعفو وردة عنه
وما دامت طريقة السرد حازت على اعجابكم
فبتشجيعكم لي جبتوه لنفسكم
فالحياة من حولي ممتلئة بالقصص
كل فترة هجيبلكم حدث بالفعل
واعتذر لاخي عمرو سلامة فما بالك ما حدث لي انا التي رايتها بام عيني وجزاكم الله خيرا جميعا واسمحوا لي ارحب بكل زواريي
واختص زواري لاول مرة بتحية خاصة
الاخت فاتيما على فكرة فاتيما تعليقك على القصة برضه بيثبت اد ايه انتي حنينة اوي ربنا يعزك يارب
وتحية لابن مصر زائري الكريم لاول مرة
واتمنى دوام التواصل فيما يبنا
تحياتي للجميع

ادم المصرى يقول...

بجد جزاكى الله خيرا على موضيعك وتدوينك المفيد جدا وياريت اتشرف بيكى فى مدونتى

بنوته مصرية يقول...

ياااااااه

قصه صعبة فعلا الله يكون في عونها

تحياتي لكي

جزاكي الله خيرا

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
مصيبة يااستاذة لما اخ يعمل في اخته كده
ولكن الظلم ظلمات يوم القيامة
ودعوة المظلوم لاتحجبها السماء ولا الملائكة ولا وسيط بينها وبين الله وان كانت من كافر
ربنا يصلح الحال
والسلام

زمرده يقول...

سبحان الله يمهل ولا يهمل

وأكيد حياتها السعيده الان ماكانت الا نتيجة صبرها واحتسابها


قصة مؤثره اختي بارك الله فيك
والله يهدينا ويهديه

المتحرش بها يقول...

جزاك الله كل خير واسكنكك فسيح جناته

momken يقول...

الحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه

فعلا كل واحد فاكر نفسه هو اكثر الناس بلاء حتى لو كانت رجله منمله

البوست موجع جدا
وموقظ جدا
جزاكى الله خيرا

تحياتى

ahmd ebn om ahmd يقول...

السلام عليكم أنا بصراحة كنت داخل المدونة وأنا مبسوط عشان هم الإمتحانات إنزاح من عليا بس الظاهر إن أنا نسيت هموم المسلمين ولكنى أرى أن أحمد(اللى فى القصة مش أنا )مخطئ بنسيانه تعاليم دينه فالدين المعاملة ومن الأكيد ساعتها أنه نسى إندوة المظلوم مستجابة عند الله

ولكن أرجو من الله أن يكفر عن أحمد (اللى فى القصة مش أنا) ذنبه
ولايسعنى إلا أن أقول الحمد لله الذى عافانا مما إبتلى به كثير من خلقه
----------------------------------
وأتمنى إن حضرتك تشرفينى فى مدونتى

Gannah يقول...

السلام عليكم
قصة حزينة ولكن الحمد لله انها استطاعت ان تحيا حياة سعيدة فى النهاية مع زوجها و اولادها.ويمكن ربنا اعطى للاخ الفرصة الاخيرة ليعود اليه و يتوب فالمرض ابتلاء و لكنه تطهير ايضا من الذنوب
اللهم قنا شر الظلم و لا تجعلنا من الظالمين
تحياتى

monaliza يقول...

حقا ان الله يمهل ويهمل
لعلها عظة لكل ظالم فجزاكم الله خيرا

بــــهــاء يقول...

نعم هذا جزاء المظلوم
ترى لو أنه تاب وأناب
هل تملك هذه الأخت أن تسامحه بعد ما فعل بها؟؟
الحمد لله الذي منّ علينا بنعمة الدين

المخبر العام يقول...

المشكلة إن النماذج دي كتير أوي
والدولة ولا ليها لزمة أساسا

المخبر العام يقول...

طبعا تعليقي..من قبيل إني باوقعك ..عشان تغلطي في الحكومة

سومه...مجنونه فى بلد عاقل يقول...

عارفه ننو احيانا فى جروح بتسيب اثر لسنين طويله ومبتبقاش جروح ملموسه لكن بتكون جروح فى القلب
ولا تحسبن الله غافلا
تحياتى ليكى سومه_87

doctor mohamad يقول...

أول ما انتهيت من قراءة قصتك يا أم يوسف بصراحة إفتكرت مبارك و اللى بيعمله ف مصر_ _وردة و أخواتها توفى والدهم راعى أمرهم و لم يترك لهم ما يسترهم _ ثم تنصلت أمهم ولى أمرهم من مسئوليتها و ريحت دماغها و بعتتهم لقريب يتجهمهم و ملكته أمرهم و قد كان الأولى أن تصبر على تربيتهم بمساعدة أهل الخير و الخير باق.. و لو أن أهل الحى و هم أولياء أمره لم يعرفوا عنها شيئا و لم يلمسو مشكلتها فقد تنصلوا من مسئوليتهم و أراحوا دماغهم هم أيضا _ ثم ها هم )إخوانهن( يتنصلون من مسئولياتهم و يريحوا دماغهم و يملكوا زوجاتهم أمر أخوتهم ليسومونهم سوء العذاب_ و ها هى الزوجات تتنصل من مسئوليتها عن أخوات أزواجهم و يريحو دماغهم و يستغلوهم أسوأ استغلال .. و بعد ده كله بنلوم مبارك على تنصله من مسئولياته و إراحة دماغة و تركه للعشرات يموتون بسببه ف طوابير العيش و المواصلات و.. و..؟؟؟ _ _ سنة كونية "إن الله لا يغير ما بقوم..." _ _ و الله إن لم نشفق على وردتنا الكبيرة كما حدث و أشفقتى على وردتك _ و إن لم نكن إيجابيين فى فك وثاق وردتنا الكبرى كما فعل أخيك الأكبر فى إيجابيته لفك وثاق وردتك لما كنا و لا كان التغيير ،، ولانطبق علينا قول أحمد مطر: "ندعى أننا بشر .. لكننا خراف" .. ف النهاية يا أم يوسف بكل الغضب الذى ولدته هذه القصة داخلى و لأنه من الظلم للشوك إنقاص قدره بإطلاقه وصفا على مجتمع كهذا فإنى أرى أنه من الأولى تسميتها .. "ورده فى مزبلة".. فهذا الوصف أليق إلى أن يحدث الله أمرا كان مفعولا.

احساس لسه حى يقول...

عزيزتى
الله اعلم اللى حصل لاحمد جزاء ما فعله مع اخته ام جزاء اشياء اخرى فعلها

لابد ان لا نربط اى حادثة باخرى

واوقات بيحصل اللى حصل لاحمد لانسان كويس ومحترم بس ربنا بيختبره

واللى حصل لوردة بيحصل لبنات كتير والفقر ساعات بيبهدل بنات كتير واولاد

ويمكن دى حظها احسن من غيرها لانها كونت اسرة وقدرت تعيش

فى غيرها سلكوا طرق وحشة وغلط بارادتهم او غصب عنهم

تحياتى

سلام

المستنصر بالله يقول...

ناس حلقت قلوبهم كالحجاره
وان من الحجاره لما يتفجر منه الانهار
اتمنى تكون القصه عبره لقساه القلب حتى يعلموا ان الله يمهل ولا يهمل
وتلك الايام نداولها بين الناس

عايش ولكن يقول...

بجد مش عارف ارد اقول ايه
القصه تحفه
ومين يسمع ومين يتعظ؟
صحيح اتق دعوة المظلوم
ربنا يعافينا احنا وجميع المسلمين
تحياتى لبوستك الرائع
علاء

الفتى العمري يقول...

الظلم ظلمات يوم القيامة
لاتظلمن ان كنت مقتدرا فأن الظلم منهاه الي الندمِ
تنام عيناك والمظلوم منتبه يدعوا عليك وعين الله لم تنم
نسأل الله العفو والعافيه
اللهم اجرجنا من هذه الدنيا بلا خطيئة او مظلمه واجعلنا نلقاك انقياء اتقياء اخفياء
موضوع جد رائع
والسلام عليكم ورحمة الله

منى يقول...

يا الله
يمهل ولا يهمل
ياريت كل طاغيه وظالم على اى مستوى يتذكر ده
تحياتى اختى الحبيبه

أم أحمد المصرية يقول...

صديقتي عاشقة النقاب
دخلت اسلم عليك و اقرأ جديدك فلم اجدك حتي قمت بالرد علي التعليقات يعني معقولة ما دخلتيش من يوم 28 مايو خير يا حبيبتي طمنيني عليك

مـ~ـاجدولين يقول...

أناقرأت البوست من يومين واعتقدت اني رديت

عموما ً
ربي لا تسلط علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا

نهر الحب يقول...

مبروك التجديد
استايل جميل كعادتك
لا حول ولا قوة الا بالله
عارفة كثيرة هى القصص المؤلمة والمحزنة
اللى بتجرح بالذات لما تكون من ذوى القربى خاصة فى حاله انهم من امهات مختلفة

الله يعوضهاا

كل الود

حسن محمد توفيق يقول...

الاخت العزيزة

شكرا لك سردك الجميل الشيق لهذه

القصة المؤثرة والتى اختزلتيها فى

النهاية خشيت الاطاله لكن الهدف وصل

حقا

دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب

ويارب قنا شر دعوة المظلوم

أحمد سعيد بسيوني يقول...

صحيح ... دعوةالمظلوم ليس بينها وبين الله حجاب
ان الله يمهل ولا يهمل
تحياتي

ammola يقول...

فى من ده كتيييير
على فكرة انتى أحسن منى كتير
علشان أنا ساعات باقصر معاكى وانتى بتاخديها بصدر رحب
ربنا يكرمك ويعزك

حطم القيود يقول...

وكم في الغيب من تدبير امر....ومن تفريج نائبة تنوب

ومن كرم ومن لطف خفي.....ومن فرج تزول به الكروب


قصه جميله....واللى دونتها اجمل

بوركتى يا غاليه ونفع الله بك

ابن الأزهر يقول...

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
ترى هل يمكن سحب هذه القصة على الواقع واعتبارها رسالة للجلادين والزبانية هذا الزمان الذين يهينون الكبار والأفاضل دون شقثة أو إكبار؟ فهناك شبه كبير بين ورده وأخيها وزوجه اللذين قاما بتعذيبها والإساءة اليها، ووجه الشبه هو القرابة والوحشية.. فالزبانية يهينون ويعذبون بني جلدتهم واخوانهم في الدين والقومية والانسانية...

قصة جميلة.. وسرد طيب
تحياتي

فرنسا هانم يقول...

تسجيل حضور وسلام

nonoymm يقول...

السلامم عليكم
بارك الله فيكم وخطوتكم وزيارتكم على قلبي عزيزة

والحمد لله ان الهدف من القصة وصل للجميع
برحب بكل زواري الكرام العزاز
واهلا وسهلا ل زواري لول مرةاتمنى دوام التواصل فيما بينا
واسمحولي اشكر الحبيبة ام احمد على سؤالك حبيبتي علي
النت بيجي ساعة الصبح بس اما نشوف ايه الموضوع دة
واسمحولي ارحب وافرح بطلة فرنستي الجميلة
الف حمد الله عى سلامتك
تحياتي للجميع

nonoymm يقول...

معلش كلمة لامولا احبك في الله يا غاليتي
حطم القيود تعلييقك بيسعدنيي جداااا
بنا يبارك فيكي
احبكم جميعا في الله

خديجة عبدالله يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله
لا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من المسلمين

دعوة المظلوم نافذة ولو بعد حين
نسأل الله العفو والعافية في الدنيا والآخرة

ولعلنا نفقه ونعتبر
تحليلك لما حصل سليم التنصل من المسؤولية وغياب الوازع الدينى

ولكن أين الرحمة ؟
في ناس قلوبها قاسية كده ربنا يعافينا ويصلحنا جميعا

دمتى أختى الحبيبة بكل خير

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا حول ولا قوة الا بالله


اكيد دول مش بني ادمين ،ومش معني انهم بيكرهوا زوجة الاب انهم يعملوا كده في اخواتهم اللي من دمهم ولحمهم

حسبنا الله ونعم الوكيل

بنت الاسلام يقول...

يالهي

اهناك وحشية لهذه الدرجة

لحمك ودمك وتعاملها بهذا الشكل

افتكرت كلمة امي دايما تقولهالنا

كله الا الاخ

ده الواحد لما بيتعور او بيتالم

اول كلمة بيقولها اخ

هي اه بس ماما بتقولها اخ ماعلينا

سبحان الله

الجزاء من جنس العمل

وصدق رسولنا الكريم

حينما قال

افعل كما شئت كما تدين تدان

صدق رسول الله

واتمني يكون فعلا تاب

اللهم ارزقنا العمل الصالح وامتنا عليه

تحياتي

آفاق الحرية يقول...

جميلة اوي القصة ماشاء الله بالرغم من المها
لكن مين الاخ ده اللي عمل كده في اخته
لاحول ولا قوة الا بالله

مجداوية يقول...

السلام عليكم

اراك على خير أختى الكريمة
عميق شكرى وامتنانى واحترامى
ودعائى الدائم لك بكل الخير

والسلام عليكم ورحمة الله

جنّي يقول...

السلام عليكم

ياريت أخذ فكرة عن حملة أخلاقنا إسلامنا .. المنظمون وكيفية الإشتراك ..

شكرا وتحيتي

said

Sally يقول...

لا حول ولا قوة إلا بالله
احيانا تنعدم صفة الإنسانية من قلوب البشر
وعلى من ؟؟؟
على من تربط بينهم صلات الدم والقربى
والله يمهل ولا يهمل

دمتى بخير أختى

nonoymm يقول...

السلام عليكم
احبتي اهلا وسهلا بكل زواري واسمحو لي ان ارحب بزواري اللي بقالهم كتير حرمني من طلتهم علي
جزيتم الخير واتمنى دوام التواصل فيما بينا