الخميس، أبريل 30، 2009

نعمة أم ألم ؟؟؟؟


السلام عليكم ورحمة الله

تُرى هل هي نعمة أم ألم ؟؟؟؟؟

منذ أن وهبني الله اياها وأنا أسأل نفسي أوقات كثيرة هذا السؤال

أعترف أنني أعيش الأن اجمل لحظاتها واسعد كثير بما وفرته لي من هدفٍ سامي يضع الجنة تحت قدمي

في دنياي وآخرتي

لكن كذلك هي تُؤلمني بل وتجعلني أشعر بالخوف وربما كثيرا اشعر بأني اقتربت للجنون

هل عرفتم ما هي؟؟

انها الأمومة!!!!!

أذكر أيام علمي بقدوم طفلي وايام الحمل والوضع وبسمته الاولى واول نبرة صوت واول سِنة وأول حرف وأول كلمة وأول خطوة لكل طفل من أطفالي وفرحتي بها مع أول طفل تضاهي أطفالي ألآخرين

لكن أذكر ايضا أنفطار قلبي على مرض طفل منهم وهلعي عندما حدث اختناق لابنتي اسراء بل وأسلمت عينيها لله تعالى وجن جنوني وانا امسك بقدميها وكاني اريد ان أجعلها تستمر هنا واتذكر ايضا يوم 21ابريل الماضي هل تذكرون؟؟؟

كان يوم ميلادها الثاني ومع الأسف لم استطع الاحتفال به فقد فآجئتني تلك الشقية بالصعود خلسة لاقصى المكتب في جزء من لحظة تغيبتها لتسكب فنجان شاي مغلي على صدرها وحالتي النفسية كانت سيئة للغاية وكلما غيرت لها على جرحها أوجعتني وكأن السكين يذبحني ببطء وأظل ادعو وابتهل أن يشفيها الله ولا يترك الجرح أثر

فحمداً لله تتماثل للشفاء فلاتنسوها من دعائكم

وارى نفسي في حالة من الرعب حينما يطلب مني ابني أن يذهب لرحلة مدرسية مع أصدقائه لأني ببساطة سارفض لست أقوى على اعطاء الأمان لاي شخص ولا أجد من المبررات ما يقنع صغيري بعدم الذهاب

أليس خوفي عليه يكفي ؟؟؟لكن يرد الصغير (( ما تخافيش يا ماما)))

لكن ماما لابد وأن تخاف ألا يوجد ما يجعلني أرتعب

وآراني كثيراً أُحدث نفسي ماذا اذا جاءنا من يحاربنا ودق على الباب وتراني يذهب عقلي ويخطط في الأماكن التي سأُخبىء فيها أولادي وتراني اقول يارب يا من وهبتني اياهم اكرمني فيهم ولا تروعني بهم يارب

عندما أبوح لأحد بذلك وأعلم أنكم بالتأكيد فكرتم في ذلك الآن وتصفوني(( بأني مزوداها شويتين او مكبرة الموضوع))

لا اشبه نفسي بهن فمن أنا منهن وانما هؤلاء أمهات عايشن الأمومة وقسوة ألمها في ابهى صورها ولنا فيهن أُسوة حسنة

السيدة هاجر عليها السلام اَتفكر في شعورها ومدى خوفها بل أنها هلعت وجُن جنونها وراحت تجري هنا وهناك سبع أشواط بين الصفا والمروى والمسافة بينهما لمن ذهب للحج والعمرة فهو يعرف كم هي شاقة وبعيدة وهو يسعى بينهما الآن في التجهيزات المُعدة لذلك فما بالنا في الصحراء وحرارتها وقحطهاوحينما اشتد على ولدها العطش وراح يبكي ويصرخ من الجوع والعطش فها هو كان يدنو من الموت جوعاً وعطشاً اتصورها كم هي معاناة فليس هناك ما يتخيله عقل عن شعورها بانها تفقد ولدها الرضيع ولا تقوى على فعل شيء وتذهب هنا وهناك وهي تعلم انه لا شيء ولكنه الأمل

وكانت مكافأة رب العالمين لها بأن نفعل ما قامت به الى أن تقوم الساعة واستجاب الله لدعوة سيدنا ابراهيم وجعلنا جميعا نحن المسلمون قلوبنا تهوى الى هذا المكان

قال تعالى(ربنا إنى أسكنت من ذريتى بوادٍغير ذى زرع عند بيتك المحرم ربنا ليقيموا الصلاة فاجعل أفئدة من الناس تهوى إليهم وارزقهم من الثمرات لعلهم يشكرون، ربنا إنك تعلم ما نخفى وما نعلن وما يخفى على الله من شيء فى الأرض ولا فى السماء)ا
[إبراهيم 37-38]

وأم موسى ما بالها حينما ارضعته وضمته الى صدرها ثم وضعته في الصندوق والقته بأوامر ربانية في البحر قال تعالى( وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) القصص

هل ترون الترتيب الرباني في الآية الكريمة قال ولا تخافي اولا وقبل لا تحزني


يا ااااااااااااالله

لا تتخيلوا كم هذا شديد واتفكر فيما أحسوه اجده بحقٍ عظيم؛ عندما تصبحين أماً باذن الله ستُقدرين، واذا كان لديكم أم فلا تبخل عليها بتقبيل يديها وجبينها وتُشعرها بأنها ربت وتعبت

واذا كانت عند ربنا فلا تبخل عليها بالدعاء لها وتكون لها الولد الصالح

والحمد لله تعالى على النعمة

===========================================

جزاكم الله خيرا على زيارتكم وتعليقاتكم في تدوينتي السابقة ومشاركتي خوفي واظن هذه التدوينة امتداد لها واعذروني لانشغالي الشديد

اسألكم الدعاء

هناك 21 تعليقًا:

(أم البنين) يقول...

يا الله
أتعلمين أختي
لم أعرف كيف تحبني أمي إلا بعد أن أنجبت وحملت طفلي بين ذراعيّ ونظرت لها وقلت(ياااه يا ماما ده انت بتحبينا قوي)
والآن وبعد مرور عامين ونصف على وفاتها
أعرف يقينا أن أكثر قلب كان يحبني قد توقف عن النبض
ولن أعوضه

dodda يقول...

ربنا يطمنك عليهم ويكرمك فيهم

البوست يمس القلب اوى

بس نصيحه بلاش بخوفك ده تخنقيهم وتحبسيهم

سيبى ابنك يروح الرحله والبنات كمان سيبلهم شويه حريه ليكتسبوا الخبرات

وابسط ما عليك ان تستودعيهم الله الذى هو ارحم بهم وبك
وتذكرى دائما ان تحصنيهم كما حصن سيدنا يعقوب ولده فاعادهم اله جميعا سالمين...

همس الاحباب يقول...

ربنا يبارك فى حضرتك
ويبارك لكى فى الاولاد
ربنا يطمنك عليهم دائما وتفرحى بيهم ان شاء الله
ونعمة الامومة نعمة عظيمة من رب اعظم واكرم
اما موضوع الخوف على الابناء فهذا شىء طبيعى وغريزة فى الانسان وخصوصا الام
حتى لو الابناء تزوجوا واصبح لديهم اطفال فالام تخاف على ابنها بعد ان اصبح اب
وسبحان الله
تحياتى وتقديرى

موناليزا يقول...

ياحبيبتى ربنا يحميهم ويحفظهم من كل شر
سيبيها لله ربنا احن عليهم منك رغم كل ماتكنينه لهم من حب

مهندس مصري يقول...

ربنا يتمم شفاؤها
بس برضه إنتي خوافة زيادة عن اللزوم
:)
و لو كل الإمهات بتخاف كده كانت العيال إتخنقت

لازم نوازن بين حبنا لأطفالنا و بين عدم كبت حريتهم و منعهم من الإعتماد على نفسهم و بناء شخصياتهم
:)

حسن حنفى يقول...

ربنا يبارك لحضرتك فيهم

عمك ياض يقول...

ماشاء الله تدوينه جميله اوي
ومليان مشاعر رائعه :)

ربنا يشفي اسراء ان شاء الله ويطمنك عليها وتفرحي وانتي بتشوفيها وهي بتكبر هي واخواتها ويحفظهملك :)

الفاتح اليعقوبي يقول...

السلام عليكم
كيف أحوالك يااستاذتنا وكيف أحوال استاذ خالد
يااستاذة بارك الله فيكي وفي أولادك والخوف ده يقل مع مرور الوقت ومع كبرهم أمام عينيك
آمال لو كان ربنا رزقك بطفل زي الجعفري في صغره كنت حضرتك عملتي إيه اعتقد أن والدة أحمد دي لم تري أم مثلما رأت ولن تري أم مثلما رأت
والله في حاجات كان بيعملها محدش يتخيلها
يعني حضرتك بتزعلي لما إسراء نزلت ميه سخنة علي صدرها (عافاها الله)تخيلي بي لو نطت من الدور التالت والجيران يطلعهولك البيت !!!!!!!!!!!
ده موقف من مواقف أخينا في الله لما قفز قفزة الثقة من البلكونة ولولا ستر الله والتندة اللي وقع عليها لكان الان في عالم أخر والله مصايب ومصايب ربنا يكرم والدته ووالده اللي استحملوه
............

يااستاذة ده أجمل سن للطفل وبعد كده بيبقي متعب جدااا زيادة عن اللزوم وبكرة تفتكري شقاوتهم وتنسي الالام التي احسستيها جراء تربيتهم لما تشوفيهم بيكبروا امام عيينيك
وسلامنا لاستاذي خالد ولاسراء وألف سلامة عليها
والسلام

لؤلؤةالرحمن .....هويتى اسلاميه يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عندك حق فعلا يمكن انا لسه مش ام ومع ذلك سبحان الله عندى خوف على اولادى اللى لسه معرفش حتى هجيبهم امتى
وبفكر احميهم ازاى
اكيد الشعور بيختلف مع الاحساس الفعلى للامومه بس اما نخاف ونقلق من قبل منجيبهم يبقى ربنا يكون فى عونا وقت منرزق بيهم

والله انى احبك فى الله
===============================

جنّي يقول...

السلام عليكم

حفظ الله ابنائك وجعلهم قرة عين لكي ولوالدهم ..

روح يقول...

ربنا يبارك في ولادك
ويحفظهم من كل سؤ

ويربط علي قلبك
شكلي ان شاء الله
هبقي زيك

ربنا يستر
خلي بالك منهم

أم أحمد المصرية يقول...

حبيبتي عاشقة النقاب
انا اسفة جدا جدا جدا الف اسف
انا غت عن متابعتك بعض الوقت فلم اتابع ما حدث لإسراء شفاها الله و عافاها و بارك لك فيها و في اخوتها و قر عينك بهم جميعا

اما بالنسة لخوفك عليهم فلن الومك لسبب بسيط انا مثلك و كثيرا ما يسوس لي الشيطان بأنه قد يحدث لحد منهم سوء لا قدر الله و اسرح و اكتئب لكن اعود و استعيذ بالله من الشيطان الرجيم فهو خير حافظ بارك الله في كل الابناء يارب العالمين

mostafa rayan يقول...

اختى الفاضلة ماتقوليه شيئ تشعربه اي ام نحوابنائها
اتذكر موقف ليوسف ادريس عندما تاه ابنه في رأس البر ( كانت ماتزال مصيف المشاهير ) وبحث هو بالعقل وبحثت زوجته بغريزه الام ووجوده في المكان الذي توقعته الام
ولكن مثلك من السيدات المتدينات يجب ان يربو ابنائهم على الشجاعة والمواجهه واقتحام الخطر فهدئ من روعك فإن الله معك ويحفظك
تحياتى ومودتى لك

mohamed ghalia يقول...

بالتأكيد هى نعة
وكل شىء محفوف بالمخاطر
دمتِ فى سعادة

تأثير الفراشة يقول...

ربنا يبارك لك فى أولادك و يحفظهم و بإذن الله يكونوا صالحين مصلحين، و انا مقدرة جدا خوفك عليهم، و الامثلة اللى ذكرتيها للسيدة هاجر و لأم سيدنا موسى كانت رائعة، و مع كل ذلك تذكرى ان فى كلا الحالتين،ربنا حفظ لهما اولادهما بعد ان توكلا عليه، فأنا مش هقولك ما تخافيش،لأ خافى ،إنما خافى و انت متوكله على الله و بتدعى لهم و بتديهم الفرصة لاستكشاف الحياة، تحياتى لك و تقبلى مرورى

http://a-butterflyeffect.blogspot.com/

مجداوية يقول...

السلام عليكم

الجنة لها ثمن والجنة تحت أقدام الأمهات ولكن مش كل الأمهات أمهات

فهذا الجهاد فيهم وبهم ولهم هو مفتاحك لباب الجنة إن شاء الله وأمام هذا يهون كل تعب

ولكل جهاده فهناك من حرموا من نعمة الأمومة فهل تحرم هؤلاء الصالحات دخول الجنة بعدم جهادهم فيهم ..بالطبع لا لأن الله هو العدل وجهادها هو رضاها بعدم وجودهم
فلكل جهاد ولا بد أن نختبر ليعلم الله المجاهدين والصابرين منا حتى نستحق جنته


ربنا يبارك لك فيهم وألف سلامة على اسراء ( هو أنا أزاى معرفتش !!!!) وربنا يحميهم ويحفظهم من كل سوء ويعطيكي القوة والصبر على تربيتهم

اللهم آمين

عبد من عباد الله يقول...

طبعاً الخوف ده غريزه طبيعيه و لكن من الخوف ما قتل ...

مدام انتي عندك ايمان بالله عز و جل اكيد حتاخدي بالاسباب و تحاولي تخلي بالك من ابنك و في نفس الوقت ما يبقاش الموضوع تضيق الخناق على ابنك اوي مما يضره فيما بعد

وتكوني عملتي زي اللي من كتر خوفها على ابنها حطته في صندوق و قفلت عليه لحد ما مات من الاختناق

الحشرى يقول...

هذه سنة الحياة أختى الكريمة

ومهما كان الأمر فإن الأطفال نحبهم ونقدرهم ولكن ما يفعلونه يكون بلسماً علينا دائماً

فعندما يمرض طفل منهم أو يشاك بشوكه نحس أن العالم كله فى ضيق ونتمنى أن يكون الدنيا بحذافيرها ملك له ولما يفعل

بوركتى أختى عاشقة النقاب على إحساسك ومشاعرك تجاه أولادك وربنا يبارك ليكى فيهم ويرزقهم الفهم الصحيح وأن ييسر لكى كل أمورك ويوفقك إلى ما يحبه ويرضاه

فليعد للدين مجده يقول...

فعلا يسهل علينا القول احيانا، لكن عندما ندخل اتون التجربة قد يتغير رد فعلنا

نسأل الله الثبات
شفي الله لكما سارة وحفظها من كل مكروه وسوء وانبتها نباتا حسنا

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

ربنا يكرمك فيهم
ويبقوا زخر للإسلام

مسؤلية التربية صعبة جداً
وخاصةً إن عصرنا مليان مخاطر كبيرة

♥ ضى القمر ♥ يقول...

أولا أحسن ما تصفحت من مدونات وهكذا تمنيت أن يكون تدوينى
ثانيا قمت بالرد على هذا الموضوع بالذات لأنى اشاركك نفس الشعور لدرجه وصلت للفوبيا
اللهم احفظ ابناءنا وابناء المسلمين من كل مكروه وسوء

أمنى تشرفينى وزوارك فى مدونتى